حوادث غريبة في الألعاب

اكتسح العالم بسعر أغطية القوارير!

بنهاية العقد الأول من الألفية الجديدة قرر السيد ماركوس بيرسون المشهور بين مجتمعات اللاعبين بلقب “نوتش” لمغادرة وظيفته والتفرغ بالعمل على هوايته بتطوير اللألعاب والتي أحبها منذ صغره. لم يكن يتوقع السيد نوتش أي نتائج صخمة من مشروعه الذي عمل عليه بمفرده ولمدة 6 أيام سوى بأنه كان يؤمن بأن الإبداع لا يعرف مكان وزمان محددين أو موارد معينة مما قاده ذلك بالنهاية لصنع الظاهرة العالمية “لعبة ماينكرفت”.

منذ العام 2009 وحتى عامنا الحالي 2020 اجتاحت لعبة ماينكرفت معظم المنازل حول العالم ومختلف المجالات التعليمية والمهنية والترفيهية مثل علوم الهندسة والعمران والفضاء وبرامج الترفيه للصغار والفعاليات المختلفة حول العالم التي تكسر أرقاماً قياسية سنوياً وغيرها الكثير والكثير م الإنجازات التي جعلت من اسم مطورها على رأس قائمة مشاهير الصناعة. 

عند النظر لكافة هذه الإنجازات يتبادر للكثير منا كم كانت تكلفة تسويق اللعبة؟ الإجابة هي “صفر” كما صرح نوتش، واسم ماينكرفت انتشر أولاً بين أصدقائه وبعد ذلك لليوتيوب وبعدها للعالمية مباشرة والبعض شبه تكلفة هذا الإنجاز الهائل بسعر أغطية القوارير. 

الوسوم
مؤسس موقع بوسفايت جيمنج، لاعب مخضرم، كاتب مميز، مهتم بالجانب المشرق من الصناعة ويفضل إبرازه دائماً للاعبين. مسرورٌ بخدمة القراء وهدفه الإفادة والإستفادة بمجتمعات ألعاب الفيديو.
التعليقات
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com