[نظرة أخرى] Banjo-Kazooie

مشروع مغامرة الصبي “إيدسون” في عالم القراصنة الواسع و الذي عُرف بمشروع “Dream” لم يكن أكثر مشاريع فريق Rare حظاً على الإطلاق، بعد نقله من جهاز الننتندو SNES إلى Nintendo 64 وبقائه لمدة عامِ كامل تحت التطوير، أدرك الفريق بأنه سيحتاج لقدرات أجهزة من أجيال متقدمة جداً لتحقيقه. الحل كان بأخذ ما يمكن الإستفادةُ منه وزرعه بمشروعٍ آخر قبل إلقاء النظرة الأخيرة والإغلاق عليه بخزانة المشاريع الملغية آنذاك. المشروع الجديد كان لعبة منصات والصبي “إيدسون” تم تحويله لدب ليكون بطل هذه المغامرة. المغامرة صدرت بالعام 1998 على جهاز Nintendo 64 لتحقق أعلى النجاحات على صعيدي النقاد والتجاري وكانت بعنوان Banjo-Kazooie، واليوم ندعوكم لإلقاء نظرة أخرى عليها من خلال مقالنا.

تبدأ أحداث القصة بسؤال طريف من الساحرة جرانتيلدا لقِدرها العجيب: من هي أجمل إمرأة في البلاد يا قِدري العجيب؟ ليرد القِدر بإجابته: ومن غيرها؟ إنها الفتاة الحسناء توتي يا سيدتي (بمعنىً آخر ممكن القول بأن القِدر إفتعل حبكة القصة)، يجُن جنون الساحرة وتنطلق مسرعة للبحث عن أخت Banjo الصغيرة Tooty لتجدها تلعب بالحقل وتخطفها وتأخذها لمقرها، من هنا يعلم الدب الكسول Banjo بما حصل لأخته وجنباً إلى جنب مع صديقه الطائر Kazooie عليهما إنقاذ Tooty قبل أن تنجح جرانتيلدا بإستبدال تجاعيدها بجمال الحسناء Tooty وتصبح العجوز حسناء وتنتهي اللعبة.

التجميع والألغاز هي الفكرة الرئيسية للعب مع غياب لنزالات الزعماء! 

تتحكمون بدب العسل البني اللون Banjo بشكل رئيسي وصديقه الطائر الأحمر Kazooie لمساعدتكم بالقفزة المزدوجة وبعض المهارات الخاصة، التحكم سلسٌ جداً رغم كونها (اللعبة) إحدى كلاسيكيات صنفها ومع تجمع كل هذه السنوات على إصدارها، إلا أنها تقدم تحكم ممتاز جداً ويمنحكم الفرصة بإبراز مهاراتكم أثناء اللعب. لن تضطروا لإستخدام مهارات القتال كثيراً بل سيكون أكثر تركيزكم على تخطي المراحل بأسلوب المنصات، إضافة لحل الألغاز والمهمات البسيطة داخل المراحل، والهدف كله هو تجميعكم لقطع الأحاجي والمقطوعات الموسيقية لكي تنتقلوا من مرحلة لأخرى داخل وكر الشريرة جرانتيلدا، إلى أن تجمعوا العدد المطلوب ليخولكم للوصول إليها ومحاربتها كزعيم للعبة.

جرافكس اللعبة ليومنا هذا هو مثير وغني بالتفاصيل كونها لعبة كلاسيكية فلا عجب من ثناء النقاد عليه بذاك الوقت، ولا شك بأن لاعبي تلك الحقبة الزمنية لديهم ما يقولونه لنا من كلمات إعجاب برسوم اللعبة على مستوى الأجهزة المتخصصة بتلك الفترة. تصماميم المراحل مفتوحة وواسعة وتعطيكم حرية الإستكشاف ضمن مساحتها، كما أنها محبوكة بطريقة متقنة من حيث دس الأشياء القابلة للتجميع ومفاتيح اللعبة. فعلاً فريق العمل بذل جهداً كبيراً بدس حتى أبسط الأشياء! وكثيراً ما ستتوقفون للتمعن بطريقة توصلكم إلا تلك القطع الموسيقية كيف تصلون إليها وتجمعونها؟

مؤسس موقع بوسفايت جيمنج، لاعب مخضرم، كاتب مميز، مهتم بالجانب المشرق من الصناعة ويفضل إبرازه دائماً للاعبين. مسرورٌ بخدمة القراء وهدفه الإفادة والإستفادة بمجتمعات ألعاب الفيديو.
التعليقات
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com