‏Triggerheart exelica: هل سترمي هدفك؟

لن ينكر تاريخ ألعاب الفيديو الرفقة الطويلة بينه وبين ألعاب صنف الرماية بالتصويب العلوي “Top Down Shooter” وأنها من ساعده لدخول ضوء الشهرة وفتح أعين المبتكرين والمبدعين القدامى إليه بلعبة Space Invaders حتى ولو بات مكان هذ الصنف هامش الصناعة بهذا الوقت، اليوم نسلط الضوء على عنوان “Triggerheart Exelica” التي صدرت بالعام 2006 بصالات الأركيد اليابانية وحصلت على عدة بورتات بعدها للأجهزة المنزلية من ضمنها الدريم كاست، ليس هناك الكثير لنسرده بسطور المقال لكن ذلك لن يمنعنا من الحديث عن هذه اللعبة وإلقاء نظرة أخرى عليها.

بدايةً، اللعبة لا تمتلك نظام تعدد الطلقات أو أسلحة متنوعة والرماية لا تتطور فيها منذ بدئك حتى إنهائك اللعبة، أليس ذلك مثيراً للغرابة بهذا الصنف من الألعاب ؟ مؤكد نعم، كذلك لا وجود لوسائل تصدي لجحيم الطلقات كما بالألعاب الحديثة، لكن لما كُلُّ هذه القسوة ؟ الإجابة هي بهجوم “المرساة” الذي توفره اللعبة وتكتيكاته وهو عبارة عن سوط ترميه شخصيتك لتمسك به خصومك كما ستلاحظون عند تجربتكم للعبة.

يُمَكنك سلاح المرساة من الإمساك بخصومك والإلتفاف بهم من ثم رميهم على بعضهم، بهذه الطريقة تستطيع حماية نفسك والهجوم بنفس الوقت، تستطيع حماية نفسك من جحيم الطلقات أو تدمير الخصوم الأقوياء بسهولة لكن ستحتاج للدقة والبراعة عند استخدامه. والغريب بأنك تستطيع إنهاء مراحل اللعبة بإستخدام المرساة دون إطلاق أي ذخيرة على خصومك، وكمية التركيز عليه واضحة جداً باللعبة مما يجعلها مختلفة عن أي لعبة من صنفها كون الطلقات الهائلة التي ترميها هي ميزة هذا الصنف بالعادة.

اللعبة تقدم معها نهايتين النهاية العادية والنهاية الأصلية، لن تتمكن من الحصول على النهاية الأصلية إلا عندما تتمرس استخدام هجوم المرساة كونه السبيل الوحيد من تجميع العلامات العالية باللعبة وهي المتطلب الذي ستحتاجه لتحقيق النهاية الأصلية. محاولة تُحسب لفريق العمل كونه يريد توسعة هذا الصنف بمسارات مختلفة إستناداً لعلاماتك باللعبة التي تحققها، ومؤكد هي إحدى الحلول لتغذية طور القصة بهذه الألعاب لو اجتهد بها المطورين لإعادتها للواجهة.

يبقى أن نذكر بأن اللعبة تتحلى بباقة ألحان رائعة ومناسبة لجو ألعاب الصنف وإبعاد الملل في حال الإستمرار بإعادة المحاولات لتجميع النقاط، والأحان قريبة بطابعها للموسيقى التصويرية لألعاب Megaman X. إن أعجبتك اللعبة وتود تجربة المزيد من مطوريها فيؤسنا القول بأن فريق Warashi الياباني الشهير خلف سلسلة Shienryu الكلاسيكية شحيحٌ بإصداراته وTriggerheart Excelica هي آخر ظهورٍ له بالساحة على الإطلاق.

نأمل بأن يعود فريق التطوير وكذلك غيره من الفِرق لإنعاش هذا الصنف من الألعاب مستقبلاً، هنا ننهي وقفتنا البسيطة حول لعبة خرجت بتقديم نهج خارج المألوف لألعاب صنف الرماية العلوية، تقبلوا تحيات محدثكم وإلى اللقاء.

مؤسس موقع بوسفايت جيمنج، لاعب مخضرم، كاتب مميز، مهتم بالجانب المشرق من الصناعة ويفضل إبرازه دائماً للاعبين. مسرورٌ بخدمة القراء وهدفه الإفادة والإستفادة بمجتمعات ألعاب الفيديو.
التعليقات
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com